عاجل

عاجل

مصممو الرقص المعاصر يبدعون في مهرجان كالاماتا الدولي للرقص

تقرأ الآن:

مصممو الرقص المعاصر يبدعون في مهرجان كالاماتا الدولي للرقص

حجم النص Aa Aa

مهرجان كالاماتا الدولي للرقص، يعتبر الحدث الثقافي الأبرز في اليونان. في طبعته التاسعة عشرة، استطاع هذا المهرجان السنوي شد انتباه الجمهور من جديد بفضل برنامجه المتنوع والثري وتركيزه على مختلف الاتجاهات في مجال الرقص المعاصر.

المديرة الفنية لهذا المهرجان تقدم لنا المزيد من التوضيحات حول النسخة الحالية التي تواصلت من الثامن عشر إلى الخامس والعشرين من يوليو 2013.

تقول:“مهرجان الرقص الدولي كالاماتا قدم على مدى التسعة عشر عاما الماضية أهم أعمال مصممي الرقص المعاصر.
هؤلاء المبدعون أصبحوا جزءا من تاريخ الرقص المعاصر..كما أننا نتيح الفرصة لمصممي الرقص الشبان الذين يتم اختيارهم وفقا لمقاييس معينة، نحن نعتقد أنهم سيصبحون من أهم مصممي الرقص المعاصر بعد بضعة أعوام.”

كودوس اونيكوكي —Qudus Onikeku، مصمم رقصات وراقص نيجيري مقيم في فرنسا.
من خلال عمله الفني هذا بعنوان “ستيل لايف“، يحدثنا قودوس عن جذوره وتقاليده الأفريقية وتكيفها مع بيئة ثقافية مختلفة.

يقول:“أنا أهتم بالعلاقات التي تتكررفي أكثر من قصة وتجعلنا تستكشف أشياء جديدة. إنها قصة رجل يحاول النهوض ولكنه يسقط في كل مرة. العمل هو في الواقع الجزء الثاني من ثلاثية تحكي عن الوحدة والمأساة والذاكرة.”

رشيد أورامدان هو واحد من أبرز الفنانين في مجال الرقص المعاصر بفرنسا. من خلال الكوريغرافيا، يصور لنا هذا المبدع أسئلة وجودية وأخرى متعلقة بعلاقة الفن والإيديولوجيات.

يقول:“في الحقيقة هو مشروع تم إنشاؤه منذ عامين في مهرجان أفينيون، وهويحاول ملاحظة كيف تماهت بعض الإتجاهات الفنية مع ايديولوجيات سياسية. هذا العمل يحاول استكشاف العلاقة التي ربطت في وقت ما بين فن الرقص والواقعية أوالإشتراكية أوالنازية.”

“ما لا يتذكره الجسم “ عمل فني لمصمم الرقصات البلجيكي فيم فانيكيبوس-
Wim Vandekeybus- كان عرضه عام 1987 بمناسبة انشاء مؤسسة الرقص المعاصر “أولتيما فاز”
-ultima vez -وحصل بفضله على جائزة “باسي”.

يقول هذا الفنان:“موضوع العمل هو ..في الحقيقة لدي العديد من النظريات حوله..عندما أفكر فيه اليوم أجد أنه بسيط للغاية، يتطرق إلى الغرائز وردود الفعل أي كيف يجب أن يتفاعل جسم الإنسان مع أشياء معينة.”

ويختم يورغوس ميتوبوليس مراسل يورونيوز في كالاماتا قائلا:“على مدى تسعة عشر عاما كاملة، استطاعت كالاماتا أن تجد لها مكانا مميزا في عالم الرقص وأن تحتضن واحدا من أهم المهرجانات الدولية للرقص المعاصر. كل عام تأتي إلى هنا فرق رقص يونانية وأجنبية لتقديم أفضل وأهم أعمالها الفنية.”