عاجل

تقرأ الآن:

احتفالات القديس جيمس في سانتياغو دو كومبوستيلا تتحول لعزاء لضحايا حادث القطار


إسبانيا

احتفالات القديس جيمس في سانتياغو دو كومبوستيلا تتحول لعزاء لضحايا حادث القطار

احتفالات القديس جيمس التي عقدت أمس تحولت إلى عزاء لضحايا حادث القطار الإسباني.الحجاج من مختلف بقاع العالم يأتون إلى سانتياغو دو كومبوستيلا في مثل هذا اليوم من السنة لإحياء هذا العيد الديني. كثيراً ما يأتي الأوربيون من بلدانهم سيراً على الأقدام إلى المدينة، والبعض قد يأتي في القطارات أيضاً. يقول رجل أتى من السويد بهدف الحجيج: “إنه أمر محزن،أتمنى أن أحداً من أصدقائي لم يكن في القطار لأن بعضهم أخد القطار للقدوم من عدة مناطق.” وهذه سيدة قدمت من إيطاليا : “أنا متأثرة جداً، العديد من الناس استقلوا القطارات الداخلية الإسبانية للقدوم إلى هنا. ربما صوت مقدس قد دعاهم للقيام بذلك.” الحادث خلّف أكثر من ثمانين قتيلا ومايقرب المئة جريح 32 منهم بحالة حرجة، بينهم أربعة أطفال.
خط واحد من الخطوط الحديدية السريعة التي تأثرت في حادثة القطار الإسباني عاد للخدمة هذا الصباح. يقول مراسل أورونيوز “خافير فيلاغارسيا” المتواجد مكان الحادث: “بعد إزاحة حطام قطار “ألفيرا” (اسم القطار) والعودة الجزيئة لسير السكك الحديدية. هنا، من مكان المأساة السؤال الأساسي لازال بدون إجابة: لماذا كان القطار يمشي بهذه السرعة عند منعطف غرانديرا؟”.