عاجل

تقرأ الآن:

الدمية "باربي" تكافح من أجل البقاء أمام منافستها "مونستر هاي"


الدمية "باربي" تكافح من أجل البقاء أمام منافستها "مونستر هاي"

طوال عقود، تربعت “باربي” على عرش الدمى في العالم لكنها تكافح اليوم من أجل الحفاظ على مكانتها أمام منافستها “مونستر هاي”.
شركة “ماتل” المصنعة لباربي منذ أربعة وخمسين عاما أشارت إلى تراجع ملحوظ في مبيعات هذه الدمية الشهيرة خلال الثلاثي الأول من العام 2013 فيما حققت لعبة “مونستر هاي” أرباحا تقدر بخمسمائة مليون دولار خلال الفترة ذاتها، رغم أن عمرهذه الدمية لا يتجاوز ثلاث سنوات.

شركة “ماتل” استوحت شكل الدمية “مونستر هاي” من شخصيات كرتونية واستطاعت هذه اللعبة بشعرها الملون وتنانيرها القصيرة وأحذيتها عالية الكعب، أن تستميل قلوب الفتيات الصغيرات والمراهقات أيضا اللواتي يجدن “مونستر هاي” مرحة وشريرة في الآن ذاته.

“باربي“، صاحبة العينين الزرقاوين والشعر الأشقر، أبصرت النور عام 1959 واحتلت موقع الصدارة في عالم الدمى على مدى سنين طوال.
كانت “بابري” تتقمص شخصية عارضة أزياء في بداية مسيرتها ثم أصبحت رائدة فضاء ومهندسة ومغنية، لكنها عانت من انتقادات عديدة بسبب مقاييس جسمها المثالية.

في عام ألفين وواحد، عرفت “باربي” منافسة شرسة من دمية “براتس” لشركة “ماتل” أيضا، لكن نجمه هذه الدمية أفل عام ألفين وخمسة لتعود “باربي” إلى الصدراة من جديد. وها هي اليوم تواصل كفاحها من أجل البقاء أمام “مونستر هاي”.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مصممو الرقص المعاصر يبدعون في مهرجان كالاماتا الدولي للرقص

مصممو الرقص المعاصر يبدعون في مهرجان كالاماتا الدولي للرقص