عاجل

تقرأ الآن:

وزير الخارجية المصري ليورونيوز: التصريحات التركية فيها تجاوزات دبلوماسية وسياسية


Insight

وزير الخارجية المصري ليورونيوز: التصريحات التركية فيها تجاوزات دبلوماسية وسياسية

وزير الخارجية المصري نبيل فهمي أكد خلال اجتماعه بالممثلة العليا للشؤون السياسية والأمنية للاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون، على أهمية تحقيق المصالحة في مصر. فهمي شدد على ضرورة إشراك جميع القوى السياسية في العملية الديمقراطية الجارية لتنفيذ خارطة الطريق. أشتون التي من المتوقع ان تلتقي ايضا نائب الرئيس لشؤون العلاقات الدولية محمد البرادعي ووزير الدفاع وقائد القوات المسلحة عبد الفتاح السيسي، دعت إلى ضرورة وقف أعمال العنف في مصر والتي كانت قد أدت إلى مقتل العشرات خلال اشتباكات بين أنصار الإخوان المسلمين ومعارضيهم. من جهة أخرى دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر إلى مظاهرات حاشدة الثلاثاء ضمن ما سماه “مليونية شهداء الانقلاب“، مؤكدا أن مليونية يوم الغد ستنظم في كل محافظات البلاد تنديدا بقتل العشرات من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي بالقرب من اعتصام رابعة العدوية في مدينة نصر بالقاهرة.

من جهته، أشار وزير الخارجية المصري نبيل فهمي في لقاء خاص مع يورونيوز، أن “أية أحداث حين تتم، فهي تتم ضمن مناخ معين ونتيجة لارتفاع التهديدات الأمنية بما في ذلك اللجوء لعمليات تفجير، كما حصل عند تفجير قسم الشرطة في مدينة المنصورة. نتيجة لهذا المناخ حصل استنفار أمني، وعندما خرجت تظاهرات لم تكن سلمية الطابع فحصل اشتباك بينها وبين المواطنين، ثم بينها وبين الأجهزة الأمنية.” أقد أكد فهمي لمراسل يورونيوز في القاهرة أن بعض التصريحات التركية حصل فيها “ تجاوزات في ما هو مقبول دبلوماسياً وسياسياً” وأن ما حصل هو “شأن مصري داخلي وهناك صوت جامع لغالبية الشعب المصري يختلف تماما عما يقوله رئيس وزراء تركيا، مع هذا العلاقات المصرية التركية والمصالح بين البلدين أكبر بكثير من موقف شخصية سياسية هنا أو هناك، أو تصريح هنا أو هناك، وإنما نحن نعمل في إطار استراتيجي.”

وفيما يتعلق بتناول وسائل الاعلام المصرية للفلسطينيين بالأحداث الجارية في مصر، أكد فهمي لمراسل يورونيوز في القاهرة محمد الشيخ ابراهيم، أن “لا غبار ولا تردد ولا تغيير في موقفنا بل ستجد المزيد من الدعم ليس تراجع من الدعم بل المزيد من الدعم المصري للقضية الفلسطينية. أما ما شهدناه في الشارع أو الاعلام المصري يتفاوت بين تيار سياسي وآخر، ويرتبط أساسا عما تناقلته الأنباء والأخبار عن نشاط حركة حماس في سيناء تحديداً. وهو ما نفته التيارات السياسية في غزة وانما ارتبط بهذا الحدث بالتحديد، بالتالي ارتبط بمخاطر تتعلق بالأمن القومي المصري وليس عداء للفلسطينيين أو تراجعاً عن دعم قضيتهم.”