عاجل

أزمة الركود في اليونان ونتائجها على مستقبل البلاد

تقرأ الآن:

أزمة الركود في اليونان ونتائجها على مستقبل البلاد

حجم النص Aa Aa

الإصلاحات في اليونان هل هي مشروعة وهل بامكانها إخراج البلاد من أزمة الركود المستمرة منذ ست سنوات؟هل يمكن الاستثمار في بلد ما زال يعيش تحت ظل الأزمة الاقتصادية؟ الإجابات في دو ريل ايكونومي الاقتصاد الحقيقي.

في هذه الحلقة سنقوم بتحليل التحديات وشروط عمليات الإنقاذ في اليونان بدعم من إدارة وزير الإصلاح، كيرياكوس ميتسوتاكيس. سنقوم كذلك بمتابعة فرقة العمل في الاتحاد الأوروبي على أرض الواقع واستكشاف استراتيجية الترويكا. وبعدها نتطلع على اقتصاديات الاستثمار في اليونان. الدعوة لاجراء استفتاء بشأن شروط خطة الإنقاذ،اضطر معها رئيس الوزراء إلى الاستقالة،بعد عمليتين انتخابيتين،تشكل ائتلاف جديد يقوده أنطونيو ساماراس،حكومة حيوية حصلت على سنتين لتصحيح أوضاع المالية العامة الإصلاحات الإدارية هذا العام ستسرح 4000 موظف.

ولهذا الغرض تم وقف بث شبكة الاذاعة والتلفزيون الحكومية اليونانية إي أر تي،ولكن لدفع الاصلاحات،تحاول البلاد تأمين 6.8 مليار يورو أخرى من الديون.
في العام الماضي شهدت الأوراق المالية في أثينا تدفقا مستمرا من المال. لكن الاستثمار الأجنبي المباشر قد فشل في رؤية نفس المستوى من الحماس. على عكس الماضي عندما كانت شركات مثل كوسكو الصينية تستثمر بكثافة.