عاجل

السلطات الاسبانية تقيم قداسا لتأبين 79 شخصا قضوا في حادث انحراف قطار عن القضبان الاربعاء الماضي. القداس الذي سيحضره رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي وولي العهد الاسباني الأمير فيليب سيلتئم في كاتدرائية سانتياغو دي كومبوستيلا قرب موقع الحادث الذي بدأت اصابع الاتهام تشير فيه إلى سائق القطار.مواطن إسباني:
“يبدو أن سائق القطار تحدث عن اعتقاده بان خط السكه الحديدية كان ممتدا امامه بشكل مستقيم وهو خطأ مهني لا يجب أن يقع فيه شخص قضى ساعات طويلة في قيادة القطارت”
ويواجه سائق القطار المنكوب اتهامات بالقتل الخطأ والاهمال الوظيفي بعد اعترافه في وقت سابق بقيادته للقطار باسرع مما ينبغي عند احد المنحنيات، فيما قرر قاضي التحقيقات اطلاق سراحه بعد مصادرة جواز سفره ومنعه من قيادة القطارات لستة أشهر مع اقراره بالمثول اسبوعيا امام المحكمة.