عاجل

آلاف المؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي توجهوا في مسير نحو مقر المخابرات الحربية في القاهرة، ثم عادوا من حيث أتوا. وقد خرج المحتجون في تحد لتحذيرات الجيش للمتظاهرين بالبقاء بعيدا عن مواقعه، وكان يخشى من مثل هذا التحرك أن يحدث مواجهات جديدة، بعد سقوط عشرات القتلى في صفوف المحتجين نهاية الأسبوع الماضي.وكان المتظاهرون انطلقوا من أمام مسجد رابعة العدوية حيث يعتصم المحتجون المطالبين بإعادة مرسي إلى منصبه.وكانت قوات الأمن المصرية أطلقت النار على مؤيدي الرئيس المعزول يوم السبت الماضي بالقرب من ساحة الاعتصام، ما زاد من حدة الاضطراب والتوتر الذي يلف البلاد منذ عزل الجيش لأول رئيس منتخب في البلاد في الثالث من الشهر الحالي