عاجل

انخفض عدد العاطلين عن العمل في منطقة اليورو للمرة الأولى في أكثر من عامين خلال حزيران/ يونيو، كأحدث مؤشر على قرب الخروج من مرحلة الركود وكالة يوروستات الإحصائية الأوروبية تحدثت عن تراجع في حزيران/يونيو بمقدار أربعة وعشرين ألف عاطل عن العمل في منطقة العملة الموحدة مقارنة مع أيار/مايو، وهو أول انخفاض منذ نيسان/أبريل ألفين وأحد عشر.
المستوى القياسي للبطالة في دول العملة الأوروبية الموحدة ظل مستقراً للشهر الرابع على التوالي على نسبة اثني عشر فاصل واحد في المائة، فيما بلغت نسبة البطالة في الاتحاد الأوروبي عشرة فاصل تسعة في المائة من القوة العاملة .
العجز المالي المحدق، والتخفيضات في الميزانية، وانخفاض الثقة في الأعمال التجارية والتهديد بانفراط عقد منطقة اليورو ، جعل توقعات الخروج من الركود مجرد آمال. معدل التضخم السنوي ظل مستقرا عند واحد فاصل ستة في المائة خلال تموز/يوليو، وهو نفس مستوى حزيران يونيو. يوروستات قالت أن الإنفاق على الغذاء والكحول والتبغ خلال الصيف الأوروبي الحر في تموز/يوليو كان العامل الرئيسي وراء ارتفاع الأسعار.