عاجل

المصرف المركزي الأوروبي حافظ على سعر الفائدة الرئيسي عند صفر فاصل خمسة في المائة مع تحسن العديد من المؤشرات الاقتصادية التي تشير إلى نهاية النفق الذي تمر به منطقة اليورو.

مجلس محافظي المركزي الأوروبي وإزاء المخاطر التي تستمر في القاء ثقلها على الاقتصاد، يتوقع أن تظل أسعار الفائدة عند المستوى الراهن أو أقل على المدى الطويل.

رئيس المصرف ماريو دراغي يقول : يفترض أن يستعيد النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو الاستقرار بوتيرة بطيئة مخاطر التراجع المحيطة بالتوقعات الاقتصادية لمنطقة اليورو سوف تستمر.

اقراض الشركات لا يزال متراجعاً في منطقة اليورو وضعيفاً بشكل خاص في دول التكتل المضطربة بالديون، والتي يمكن أن تبقي نداءات خفض أسعار الفائدة على قيد الحياة .

أحدث المعطيات الاقتصادية تشير إلى بيانات إيجابية للغاية بالنسبة للقطاع الصناعي في منطقة اليورو في تموز/يوليو للمرة الاولى منذ عامين، عاد النشاط الصناعي للنمو مما يعزز التوقعات للخروج من الركود في الربع الثالث القطاع الصناعي سجل نمواً ملفتاً في ألمانيا وإيطاليا وفرنسا.

معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو ظل مستقرا عند واحد فاصل ستة في المائة خلال تموز/يوليو أما مستويات البطالة في دول العملة الموحدة فسجلت تراجعاً للمرة الأولى منذ عامين في حزيران يونيو بمقدار أربعة وعشرين ألف موحدة مقارنة مع أيار/مايو، وهو أول انخفاض منذ نيسان/أبريل ألفين وأحد عشر.