عاجل

تخفيض على ضريبة القيمة المضافة في المطاعم اليونانية بنسبة عشرة في المائة دخل حيز التنفيذ.
الاجراء الذي تبنته الحكومة التزاماً بتعهداتها أمام الترويكا الأوروبية يقضي بخفض القيمة المضافة على المطاعم من ثلاثة وعشرين إلى ثلاثة عشرة في المائة.
الاجراء سيشمل كافة السلع الاستهلاكية في المطاعم، والمقاصف والتوصيل المنزلي، أما الكحول فستبقى على حالها.

البروفيسور بانيوتيس بيتراكيس يقول :من المهم لانجاح هذا التدبير أن يقوم أصحاب المطاعم بالحد من الأسعارابصدق، هذه هي المرة الأولى خلال السنوات الثلاث الماضية التي يجري تخفيض ضريبة كبيرة في اليونان .

الإجراء الضريبي من المتوقع أن يفضي إلى خفض الأسعار بما يعادل ثمانية في المائة ، لكن البعض يشكك في نجاعته.

يقول مالك أحد المطاعم : القضية الحقيقية هي أن معظم اليونانيين لم يعد بوسعهم تناول الطعام خارج منزلهم . الأمر ليس متعلقاً بدفع يورو أو ثلاثة أقل بسبب انخفاض الضريبة على القيمة المضافة.

الزبائن لهم رأي آخر : إنه لامر جيد بالنسبة لنا عملاء، وكذلك للسياحة. عموما، انه أمر جيد بالنسبة للاقتصاد اليوناني .

إذا لم يكن لتخفيض الضريبة من نتائج واذا كانت الأسعار ستبقى كما هي، الحكومة تقول أنها ستراجع سياستها وستعاود زيادة الضريبة على القيمة المضافة إلى ثلاثة وعشرين في المائة ابتداءً من أول ألفين وأربعة عشر.