عاجل

محاكمة الجندي الأمريكي “برادلي مانينغ“، المدان بتهمة التجسس لتسريبه وثائق سرية إلى موقع ويكيليكس، بدأت مرحلتها النهائية في “فورت ميد” شمالي واشنطن، وقد تستمر أسابيع مع جلسات الاستماع إلى الشهود.ويرى الادعاء أن التسريبات غيرت من الطريقة التي يسمح بها الجيش لمحللي الاستخبارات من الوصول إلى المعلومات. ويواجه “مانينغ” عقوبة قصوى بالسجن تتجاوز مائة وثلاثين عاما، لكنها قد تخفض بشكل كبير لو دمجت بعض التهم مثلا، من بين التهم العشرين المدان بها، بما فيها انتهاك قانون التجسس.وبحسب محامي الدفاع فإن عناصر جديدة قد تقدم لدعم “مانينغ“، لأنه لم يكن مدركا بمدى قدرة المعلومات على الحاق الضرر.