عاجل

ماريانو راخوي :"اخطات عندما وثقت ببارثيناس"

تقرأ الآن:

ماريانو راخوي :"اخطات عندما وثقت ببارثيناس"

حجم النص Aa Aa

رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي يعترف أمام البرلمان بأنه “أخطأ عندما وثق” بلويس بارثيناس المتهم بإنشاء حسابات سرية لحزب الشعب الحاكم في جلسة برلمانية خاصة عقدت من اجل الكشف عن تفاصيل تتعلق بالقضية ولمطالبة راخوي بمزيد من الإيضاحات اكد راخوي أن لا علاقة له بالقضية .
ماريانو راخوي يقول :“ارتكبت خطأ عندما منحت ثقتي للشخص الخطأ. نعم، لقد ارتكبت خطأ فادحا عندما اعتقدت انه صادق ولكنني لم أتستر عن ما قم به من أفعال”.
وأشار راخوي إلى انه تم تضخيم القضية بشكل كبير ووجهت إليه التهم دون أي دليل وقال :“انه من المدهش كيف يتم اتهام الأشخاص الابرياء بسهولة في اسبانيا ، كيف يتم إصدار أحكام على أساس شكوك بسيطة واتهامات لا أساس لها من الصحة “.
المعارضة الإسبانية كانت قد طالبت راخوي بالاستقالة ، و نوهت إلى انه في حال استمر راخوي بالصمت وعدم توضيح مجريات القضية فان المعارضة ستطالب بتصويت برلماني لحجب الثقة عن حكومة راخوي.
القيادي في الحزب الاشتراكي،اكبر حزب معارض،الفريدو بيريث روبلكابا يقول مخاطبا راخوي :“انتم كذبتم في الثاني من آذار الماضي عند حديثكم عن حسابات حزب الشعب ،حينما انكرتم كل ما وجه اليكم من تهم وانكم لم تتلقوا أي مبالغ بشكل غير قانونية عندما كنتم وزيرا”.
اندلعت الفضيحة عندما نشرت صحيفتا الموندو واليابس وثائق تكشف عن تورط ماريانو راخوي بقضية فساد مالي تتمثل بوجود حسابات مالية سرية موازية لحزبه. الأمين المالي للحزب لويس بارثيناس اكد وجود حسابات موازية لافتا إلى أن ماريانو راخوي من بين المستفيدين منها كما أفادت مصادر حضرت جلسة الاستجواب. وتوقعت صحيفة الموندو أن تكون قيمة هذه الحسابات “343700 يورو” دفعها المحاسب السابق لماريانو راخوي على مدى عشرين عاما.