عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان غابالا الدولي في اذربيجان، نبع للموسيقى الكلاسيكية


ثقافة

مهرجان غابالا الدولي في اذربيجان، نبع للموسيقى الكلاسيكية

مدينة غابالا الأذربيجانية، تحتضن الدورة الخامسة لمهرجانها الموسيقي الدولي الذي يجمع خيرة الموسيقيين الكلاسيكيين من جميع أنحاء العالم.
موعد طالما انتظره سكان هذه المدينة الجبيلة، تماما مثل عائلة السيد ناميسات كاريموف التي لا تفوت الفرصة منذ خمس سنوات وتصرعلى حضور كامل عروض المهرجان، خاصة أن الدخول إليها مجاني.

يقول السيد ناميسات:“كل عائلتي كانت تنتظر هذا الموعد الموسيقي بفارغ الصبر، الإستماع إلى الموسيقى الكلاسيكية يدخل البهجة في نفوسنا.”

السيد ناميسات وعائلته استمتعوا بحضورعرض “روميو وجولييت” الموسيقي لصاحبه بروكوفييف ومشاركة الأوركسترا السيمفونية الروسية بقيادة الموسيقار الأذربيجاني روف أبدولاف.

تقول مراسلة يورونيوز إلى غابالا:“المملكة المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية واسرائيل، هي من بين الدول المشاركة في المهرجان الموسيقي الدولي بغابالا، الذي يزداد شهرة عاما بعد عام. الجو اللطيف هنا يجعل الموسيقيين يفضلون التدرب في الهواء الطلق وفي أجواء الجبل المنعشة.”

عازف الكمان ديميتري يابولنسكي وأحد المديرين الفنين لمهرجان غابالا، اختارأن يتدرب قرب هذه البحيرة الرائعة. وحده عزف آلته التي تعود إلى أربعمائة عام خلت يقطع سكون المكان.

يابولنسكي يؤكد أن الطبيعة الجميلة لها مفعول السحر على طريقة العزف.

إذ يقول:“الطبيعة الجميلة والهادئة هي مصدر إلهام للموسيقيين. طبيعة أذربيجان فريدة من نوعها فعلا، الجبال هنا يصل ارتفاعها إلى خمسة آلاف متر وقد أخذنا ذلك بعين الإعتبار عند تشييدنا للمسرح.. فموقعه يجعل الفنانين يقفون مباشرة قبالة الجبال الشاهقة، أما الجمهور فيمكنه رؤية الفنادق المحيطة بالمنطقة.”

المهرجان يحتضن كل عام عروضا موسيقية كلاسيكية وأخرى تقليدية، مثل المقام الأذربيجاني، وهي موسيقى تقوم على الإرتجال.

أوبيراس مانسوم أبراجيموف هو واحد من أشهر فناني المقام في أذربيجان.

تسأله مراسلة يورونيوز:“كيف يمكن الجمع بين الموسيقى الكلاسيكية والتقليدية مثل المقام؟

فيجيبها هذا الفنان:“إنهما اتجاهان ضاربان في القدم، الموسيقى الكلاسيكية والمقام يحتلان المنزلة ذاتها في قلوب السكان هنا.
جذور كل أنواع الموسيقى في بلادنا تعود الى المقام، لذلك نريد أن نعرف الموسيقيين الكبار الذين يأتون إلى هنا بهذا الفن الأصيل.”

عازفة البيانو التركية إيديل بيريت الحاصلة على جائزة شوبان، كانت شاركت في مهرجانات موسيقية في العاصمة الأذربيجانية باكو لكن مشاركتها في مهرجان غابالا هي الأولى من نوعها.

تقول هذه الفنانة:“هذه الجبال الشامخة وهذا الجمال من حولنا هو مصدر إلهام كبير لنا.. أعتقد أنه من المستحيل ألا يأتيك الإلهام وأنت في هذا المكان.”

أوركسترا القدس السمفونية هي ضيفة المهرجان هذا العام، والمناسبة احتفالها بمرور خمسة وسبعين عاما على إنشائها.

العديد من عباقرة الموسيقى الكلاسيكية، ساهموا في إشعاع هذه الأوركسترا، ومن بينهم الموسيقار البريطاني يان لاثام كونينغ.

يقول هذا الفنان:“الأمر الذي تعلمته بوصفي موسيقي هو أنه لا يجب أبدا أن تقلل من شأن الجمهور. لأنه قد لا يكون على دراية جيدة بكل القطع الموسيقية، لكن ذلك لا يعني أنه جمهورغبي، بالعكس إنه يستشعر كل ما نقدمه له..وأظن أن المناخ اللطيف سيساعدنا على ذلك.”

الجمهور قد لا يكون فعلا خبيرا بكل أشكال الموسيقى الكلاسيكية، لكن مهرجان غابالا الدولي سيجعله يشرب من نبعها حتى الإرتواء.

اختيار المحرر

المقال المقبل
شاب تايلندي موهوب يعزف على آلة "باتري" إفتراضية

ثقافة

شاب تايلندي موهوب يعزف على آلة "باتري" إفتراضية