عاجل

انها اخر صيحة في عالم السياحة اعتمدتها العاصمة الفرنسية لجذب السياح.

انه منطاد ابتكار جديد للتعرف على باريس من السماء والتمتع بالمناظر الطبيعية والمعالم الاثرية.

هذا المنطاد يتسع لاثني عشر راكباً، يشبه السوبر جامبو الف ثلاثمئة وثمانين مع طوله الذي يصل الى خمسة وسبعين متراً، لكنه مجهز بمحرك لا تتعدى سرعته التسعين كيلومتراً في الساعة ولا يرتفع اكثر من تسعمئة متر عن سطح البحر.
صناعته المانية.

ويقول ايريك لوبيز المدير التنفيذي لشركة ايرشيب “ نحن اول بلد اوروبي بعد المانيا، يقدم هذا النوع من الخدمة، استكشاف طريقة جديدة من الطيران، لانها لا تشبه تلك التي نعرفها، فلا ضجيج مع هذا المنطاد الذي يعطي احساساً جديداً ، وكانه بساط الريح الآمن.”

وتقول قبطان هذا المنطاد كاثرين بورد إنه “يشبه قليلاً الطائرة البطيئة. حين نقلع او نهبط، يمكن ان ندعه يقف مكانه تماماً كالمروحية. لها خصائص السفينة ويشبهها لناحية العلاقة بين وزنه وتوازنه، كما يمكنه ان يرسو في مكانه فله
مركز للثقل والجاذبية في الواقع يمكن القول إنه يطفو.”

مراسل “يورونيوز “ جيوفاني ماجي يقول إن ثمن البطاقة تتراوح بين مئتين وخمسين وستمئة وخمسين يورو، وفق وجهة الرحلة. ومن الواضح إن كلفتها ليست زهيدة، لكن بالنسبة للعديد من السياح ، فان رؤية باريس من الجو تجربة فريدة من نوعها تستحق ثمنها.