عاجل

نظام شامل لتعاطي المنشطات في عهد ألمانيا الغربية

تقرأ الآن:

نظام شامل لتعاطي المنشطات في عهد ألمانيا الغربية

حجم النص Aa Aa

تعاطي المنشطات في الوسط الرياضي الذي يشكل حديث الساعة يعود هذه المرة من باب الماضي، تقرير جامعي بألمانيا أفاد أنّ ألمانيا الغربية سابقا وضعت نظاما شاملا للمنشطات بداية من سبعينيات القرن الماضي.

تقرير تطرقت له السبت صحيفة سويدوتش زايتونغ البافارية حيث أكّدت أن ألمانيا الغربية لم تختلف كثيرا عن بلدان أوروبا الشرقية في نقطة المنشطات.

جيزيلر سبيتزر، مختص في تاريخ الرياضة بجامعة هامبولد يقول:“الدولة الألمانية مولت أبحاثا قد يمكن أنّها استُخدمت لأغراض المنشطات، مختلف الجمعيات الرياضية الألمانية حينذاك قبلت بالأمر، هذا ما توصلنا إليه ويمكننا إثباته”.

وحسب التقرير فإنّ هذا النظام الشامل لتوفير ونشر المنشطات في الوسط الرياضي بألمانيا الغربية بدء مع تأسيس المعهد الفيدرالي للبحث الرياضي.

مايكل فيسبر، المدير العام للكونفدرالية الألمانية للرياضات الأولمبية، صرّح قائلا:” كانت هناك أبحاث طبية مولتها السلطات بالأموال التي جنتها من الضرائب، ولكن الأمر لم يكن بقرار من السلطات العليا في البلاد”.

المعهد الفيدرالي للبحث الرياضي الذي كان تابعا لوزارة الداخلية لألمانيا الغربية كان يشرف و لعشرات السنين على حملة واسعة النطاق لتجريب المواد التي ترفع من مردود الرياضيين، من بين هذه المواد مادة الإي بي أو المنشطة.

وحسب التقرير فإن الحملة بلغت ذروتها في الألعاب الأولمبية لألف وتسعمائة وستة وسبعين بمونتريال الكندية حيث تّم توفير ألف ومائتي حقنة منشطة لرياضيي بعثة ألمانيا الغربية.