عاجل

رصد من قبل الشبكة الدولية للهيئات المعنية بسلامة الغذاء INFOSAN لاستخدام شركة فونتيرا النيوزيلندية لمصل حليب اطفال مركز قد يكون ملوثا و قد صدرت كميات منه الى عدد من الدول. رئيس الوزراء النيوزيلندي جون كاي صرح ان “تدابير وقائية كان يجب ان تتخذ و ان شككت نتائج الاختبارات بالمواد فكان الاجدر ان تتلف و لا تسوق بانتظار التيقن من صلاحيتها و هذه امور يجب ان يجيب عليها الاداريون التنفيذيون في شركة فونتيرا”.
مسؤولة تجارية صينية يانغ جي Yang Jie اوضحت انه “لم ترد ردود فعل سلبية من المستهلكين و تم الطلب من الموزعين البائعين ان يتحققوا من المعلومات الواردة من الاسواق و من التجار بالمفرق”.
تسعون بالمئة من واردات الصين من مسحوق الحليب تأتي من نيوزيلندا و هي تجارة حجمها يوازي العشرة مليارات دولار سنويا وقال اقتصاديون إن حظرا طويلا قد يتسبب في نقص منتجات الألبان في الصين بما فيها الأنواع الخارجية من حليب الأطفال كما شمل الحظر أستراليا بعد تصدير بعض بروتين مصل اللبن إلى هناك قبل شحنه إلى الصين وأماكن أخرى.وتفيد تقارير أن دولا أخرى قررت وقف الواردات وسحب منتجات الألبان المصنعة في نيوزيلندا من الأسواق.