عاجل

الانتعاش في إيطاليا يبدو أبعد من أي وقت مضىى، حيث انخفض الناتج المحلي الإجمالي للربع الثامن على التوالي، في حالة تاريخية لم تسجل منذ عقدين.
الناتج المحلي الإجمالي انخفض بنسبة صفر فاصل اثنين في المائة خلال الربع الثاني من ألفين وثلاثة عشر وسجل كل من قطاعي الزراعة والخدمات تراجعاً بينما لاتزال معطيات الصناعة سلبية.

صندوق النقد الدولي ومصرف إيطاليا المركزي توقعا انحفاض الناتج المحلي الاجمالي لكامل العام بنحو واحد فاصل ثمانية في المائة.

الدين العام الإيطالي وصل معدلات قياسية إذ يعادل مائة وثلاثين فاصل ثلاثة في المائة من الناتج المحلي الاجمالي.

الأجواء السياسية ليست مشجعة، حيث تصارع الحكومة برئاسة زعيم يسار الوسط انريكو ليتا للبقاء بعد الإدانة القضائية القاطعة لحليفه في الحكم زعيم يمين الوسط سيلفيو برلسكوني والني قد تدفعه وأنصاره إلى سحب دعمهم البرلماني وإسقاط الحكومة.