عاجل

الولايات المتحدة الامريكية تطلب من جميع رعاياها الموجودين في اليمن مغادرة البلاد فورا. واشنطن أرجعت قرارها إلى إرتفاع مستوى المخاطر العالية جدا بوقوع إعتداءات إرهابية. الخارجية الأمريكية أمرت أيضا بترحيل الموظفين غير الأساسيين العاملين بالسفارة الأمريكية بصنعاء. مساعد المدير السابق لوكالة الإستخبارات الأمريكية، شارل ألين :” أنا قلق بشأن القطاع الأمريكي الخاص والسياح الامريكيين، لأنهم وعندما يفشلون في تنظيم هجماتهم على أهدافهم الأساسية، فإنهم يستهدفون السياح ومصالح بلدنا وممثليها”. وكانت وسائل إعلام أمريكية قد أكدت أن رسائل إلكترونية تم إعتراضها بين زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وزعيم فرع التنظيم في اليمن ناصر الوحيشي حملت واشنطن على اتخاذ قرار إغلاق السفارات للحيطة والحذر.