عاجل

المستثمرون البريطانيون سيوجهون انظارهم اعتباراً من اليوم نحو التوظيف، بعد قرار بنك انجلترا إبقاء أسعار الفائدة عند مستوى صفر فاصل خمسة في المائة القياسي المنخفض حتى يتراجع مستوى البطالة إلى سبعة في المائة

البطالة يتوقع أن تنخفض ببطء من مستواها الحالي البالغ سبعة فاصل ثمانية مئوية إلى سبعة فاصل واحد مئوية الربع الثالث من ألفين وستة عشر.

لجنة السياسات النقدية في بنك انجلترا تحذو بهذا التوجه حذو مصارف مركزية أخرى وعلى رأسها مجلس الاحتياطي الأمريكي.

مارك كارني، في مؤتمره الصحفي الأول كرئيس جديد للبنك، قال انه لا يستبعد زيادة أخرى في التحفيز عن طريق شراء السندات :

“في حين أن معدل البطالة لا يزال أعلى من سبعة في المائة، فإن لجنة السياسة النقدية على أهبة الاستعداد لمواصلة شراء الأصول إذا ما برر بمزيد من التحفيز …. هدفنا هو المساعدة في تأمين الانتعاش، مع ضمان أن المخاطر على استقرار الأسعار (التضخم) والاستقرار المالي، سيتم احتواءها بشكل جيد “

البنك توقع نمو الاقتصاد بنسبو صفر فاصل ستة خلال الربع الحالي، وأن النمو سوف يصل إلى نسبة اثنين فاصل ستة سنوياً في غضون عامين، مقارنة مع اثنين فاصل اثنين في المائة قبل ثلاثة أشهر، على افتراض بقاء أسعار الفائدة على حالها.