عاجل

إنها الساعة السابعة والنصف صباح الأربعاء الألات تستعد لبدء عملية هدم منزل أرييل كاسترو خاطف النساء الثلاث لمدة عشر سنوات في كليفلاند.

سكان الحي تجمعوا لمشاهدة هدم هذا المنزل وطي صفحة ماضيه الذي وصفوه بالبائس، من بين الحضور كانت ميشال نايت وهي واحدة من المخطفوات عاشت في هذا المنزل احد عشرعاما
تقول : “إنه لمن المهم لي ان اكون هنا في هذا اليوم لأنه لم يكن أحد معي عندما كنت مفقودة، وكنت اريد ان يعلم الجميع بذلك، أود أن اقول الى جميع الامهات أن يصبرن ويحافظن على الأمل بعودة أولادهن”.

طاقم من العمال بدأوا عملية الهدم وما هي إلا دقائق قليلة حتى تحول الى المنزل الى كومة من الركام وسط تصفيق الحضور من الجيران وسكان الحي.

يشار الى أن كاسترو ذي الأصل البورتوريكي اعترف بالجرائم المنسوبة إليه حتى ينجو من حكم الاعدام، لكن القاضي أكد أنه لن يخرج كاسترو من السجن ابدا اذ حكم عليه مدى الحياة.