عاجل

ماريو زاغالو أسطورة حية من بين العديد التي تمتلكها كرة القدم البرازيلية، لاعب ومدرب السلساوو سابقا حظي الثلاثاء بحفل تكريمي مميز في ريو دي جانيرو.

حفل كُشف خلاله النقاب عن تمثال لماريو زاغالو خارج ملعب جواوو هافلانج الأولمبي بحضور رئيس الإتحاد البرازيلي لكرة القدم جوزي مارين وكل من كارلوس أليبيرتو بيريرا وأماريلدو زملاؤه في نادي بوتافوغو و المنتخب الوطني سباقا.

ماريو زاغالو اثنين وثمانون عاما كان قد توج مع البرازيل بكأس العالم في أربع مرات، مرتين كلاعب في ثمانية و خمسين واثنتين وستين من القرن الماضي، فيما حصد الكأس الثالثة والرابعة كمدرب و مدرب مساعد للمنتخب البرازيلي في سبعين وبعدها في أربعة وتسعين من القرن المنصرم.