عاجل

عاجل

حظوظ متباينة لشركات الإنتاج السينمائي

تقرأ الآن:

حظوظ متباينة لشركات الإنتاج السينمائي

حجم النص Aa Aa

شركات الإنتاج السينمائي العالمية تتفاوت في الأداء، اذ بينما تحقق تايم ورنر أعلى أرباح في الربع الثاني بفضل أفلامها الأكثر شعبية، تشهد والت ديزني توقفاً في الأرباح .

تايم ورنر قالت أن ارباحها في الفصل الثاني ارتفعت بواقع سبعة وثمانين في المائة لتصل إلى خمسمائة وتسعة وسبعين مليون يورو وحجم اعمالها بنحو عشرة فيالمائة، فإن ديزني أعلنت أنها ستخسر نحو مائة وتسعين مليون دولار .

خبراء صناعة السينما يرون أن دينامية اكتساب الجمهور العريض وتحقيق أكبر قدر من الربح، قد أصبحت أكثر تعقيداً بسبب العدد غير المسبوق من الأفلام الصيفية ذات الميزانية الضخمة، خلال هذا الموسم مما ادى لكساد واحتراق الكثير من الأفلام .

المعطيات تؤكد أن الجمهور لم يهجر الصالات رغم العدد الكبير من أفلام الموسم ذات الميزانية الكبيرة بل على العكس حيث سجل شباك التذاكر الصيفي زيادة تقدر بتسعة فاصل تسعة في المائة، على الرغم من ارتفاع سعر الدخول لبعض الأفلام.