عاجل

عاجل

سيرجي بوبكا:"تجربتي ستساعدني في اعتلاء اللجنة الأولمبية الدولية"

تقرأ الآن:

سيرجي بوبكا:"تجربتي ستساعدني في اعتلاء اللجنة الأولمبية الدولية"

حجم النص Aa Aa

الأسطورة الأوكراني سيرجي بوبكا البطل الاولمبي السابق الذي يحتفظ منذ عشرين عاما بالرقم القياسي العالمي للقفز بالزانة دخل سباق اعتلاء رئاسة اللجنة الاولمبية الدولية.

عملية انتخاب الرئيس الجديد الذي سيخلف البلجيكي جاك روج يتقام يوم العاشر من سبتمبر/أيلول المقبل في بوينوس ايرس.

بوبكا تسعة وأربعون عاما يعتبر الأصغر سنا والأفضل من حيث الإنجازات مقارنة بالمرشحين الآخرين.

بوبكا عضواللجنة الأولمبية الدولية يترأس اللجنة الأولمبية الأوكرانية كما يشغل أيضا منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى منذ ألفين وسبعة.

بتجربته العميقة في الرياضة، الحركة الأولمبية، الأعمال والسياسة يأمل بوبكا أن يصبح الرئيس الملائم للجنة الأولمبية الدولية.

يورونيوز إلتقت سيرجي بوبكا مباشرة بعد زيارته لقاعدة التدريب الأولمبية بالعاصمة الأوكرانية كييف.

يورونيوز: لمدا قررتم الترشح لرئاسة اللجنة الأولمبية الدولية وماهي التغييرات التي تريدون إحداثها؟

سيرجي بوبكا: أولا بالنسبة لي الرياضة والحركة الأولمبية هما حياتي، أنا الآن رئيس للجنة الأولمبية الأوكرانية، عضو في اللجنة الأولمبية الدولية ونائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، هذه هي حياتي الطبيعية، كنت رياضيا ثم مسيرا ورجل أعمال هذه التجربة ستساعدني لإعتلاء رئاسة اللجنة الأولمبية الدولية.

اليوم علينا أن نرفع تحديات كبيرة مع شبابنا، علينا إشراكهم لتحسين أحوالهم، إنخراط الشباب واضح من خلال وسائل التواصل الحديثة والشبكات الإجتماعية، بهذه الطريقة يتم إنقاذ هذا الجيل من الضياع.

وبطبيعة الحال، لدينا تحديات ونحن بحاجة لمكافحة المنشطات والرهانات غير القانونية والتلاعب بنتائج المباريات وهذا مجال هام جدا، حيث يمكننا تعزيز مكانتنا وتوحيد جهود مختلف الشركاء لتحقيق النجاح.

يورونيوز: في زمن التقشف لماذا أصبحت الألعاب الأولمبية أكثر تكلفة؟

سيرجي بوبكا: لا، نفقات الألعاب ليست أكثر تكلفة، هناك نوعين من النفقات، نفقات التسيير في محلها لكن النفقات الخاصة بالأنجازات لا تخص الألعاب فقط بل تشكل إرثا للأجيال القادمة. بناء الطرق، المطارات والمنشآت المختلفة بمثابة إرث هام للمدينة لكن يجب التأكد من أنّ التكاليف معقولة وعدد المشاركين لا يتعدى العشرة ألاف وخمس مائة مشارك.

يورونيوز: من هي المدينة الأجدر باستضافة الألعاب الأولمبية لألفين وعشرين؟

سيرجي بوبكا: إذا نظرنا إلى مدريد نلاحظ أنّها مستعدة بثمانين في المائة، إسطنبول لديها برنامج الجيل الجديد، الربط بين أوروبا وآسيا وهو أمر رائع، اليابانيون مع طوكيو لديهم شغف كبير للألعاب وينظمون المنافسة بشكل جيد، كل مدينة لديها قوتها وقيمها الخاصة، قريبا سنرى من سيفوز.

يورونيوز: ماهو شعورك من عدم تحطيم رقمك القياسي؟

سيرجي بوبكا: أعتقد أنّ ذلك سيحدث قريبا، اليوم لدينا الفرنسي رونو لافيليني الذي حقّق قفزة بستة أمتار وسنتمترين، إنّه قادر على تحطيم رقمي القياسي. لكن في رأيي العامل الرئيسي في تحطيم الرقم القياسي هو معرفة القدرات التقنية، إنّه مفتاح النجاحات المستقبلية في القفز بالزانة، المفتاح هو في معرفة كيفية تحويل الطاقة من مضمارالعدو إلى الزانة. إنّها القدرات التقنية التي تعدّ مفتاح النجاح المستقبلي.