عاجل

تقرأ الآن:

الأزمة السياسية في مصر تدخل مرحلة جديدة تبدو أكثر توترا


مصر

الأزمة السياسية في مصر تدخل مرحلة جديدة تبدو أكثر توترا

مرحلة جديدة تبدو أكثر توترا دخلتها الأزمة السياسية في مصر يوم أمس، بعد انهيار جهود الوساطة الدولية وتهديد الحكومة المؤقتة المعينة من قبل الجيش مجددا بالتحرك ضد أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.في هذه الأثناء، أكد الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، أن الشعب المصري سيتخطى ما هو فيه مستقبل واعد يليق بهذا الوطن.ودعا منصور في كلمة وجهها للشعب بمناسبة حلول عيد الفطر، المصريين جميعا الى نبذ خلافاتهم والعودة لقلب الوطن الواحد.
وقال منصور: “ لقد انطلق قطار المستقبل وعلى الجميع إدراك اللحظة واللحاق به وعلى من يتخلف عن إدراك تلك اللحظة أن يتحمل مسؤولية قراره”
وبدت المخاوف من حدوث مواجهة عنيفة بين قوات الأمن المصرية ومؤيدي مرسي تلوح في الأفق بصورة أكبر بعد إعلان الرئاسة المصرية أمس، انتهاء مرحلة الجهود الدبلوماسية بعد فشل جهود الوساطة الدولية لحل الأزمة السياسية في البلاد.
وفيما دعا التحالف الذي يقوده الإخوان المسلمون المصريين إلى النزول إلى الشوارع في اليوم الأول من عيد الفطر، الذي يوافق اليوم الخميس، عزز مؤيدو مرسي في مكاني الاعتصام بالقاهرة حواجز من أكياس الرمال والطوب استعدادا لأي تحرك من جانب قوات الأمن.وأطلق التحالف على المسيرات التي دعا لتنظيمها اليوم “عيد النصر”