عاجل

فريق أمريكي من جامعة جورجيا للتكنلوجيا ابتدعوا لوحة موناليزا جزيئية مستخدمين مجهر قوة ذرية في عملية اسمها “تي سي إن أل”.

وعبر تقنية النانو الجديدة، نجح الباحثون في رسم موناليزا مصغّرة سمّوها “ميني ليزا” حجمها 30 ميكرون، أي ثلث حجم الشعرة البشرية وباتت بذلك أصغر لوحة في العالم.

الانجاز الجديد يعتبر قفزة نوعية في تعميم تقنية النانو ووصولها الى المرحلة الصناعية.

الفريق الأمريكي قام بتنويع تركيز الجزيئات على مساحات متناهية الصغر باستخدام مجهر يعمل بالقوة الذرية لإجراء عملية رسم حراري،الحرارة الصادرة عنه تسببت في سلسلة من التفاعلات الكيميائية المحصورة.

ومن خلال تغيير الحرارة في كل موقع، تمت السيطرة على عدد الجزيئات الجديدة التي تم انتاجها.

المزيد من الحرارة تنتج ظلال أخف من اللون الرمادي، كما ظهر على جبين ويدي الموناليزا الصغيرة، في حين أن حرارة أقل تنتج ظلال أغمق في فستانها وشعرها. كل نقطة من الصورة متباعدة عن النقطة التالية بأقل من 125 نانومتر