عاجل

الانتاج الصناعي الفرنسي انكمش بشكل غير متوقع في حزيران/يونيو، في إشارة إلى أن أي انتعاش في ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو قد يكون هشاً.
المعطيات الاحصائية الرسمية أظهرت انخفاض الناتج الصناعي بواقع واحد فاصل أربعة في المائة في حزيران/يونيو مقارنة بالشهر السابق بعد انخفاض بنسبة صفر فاصل ثلاثة في المائة في أيار/مايو. البيانات الفرنسية تسلط الضوء على الاختلاف مقارنة مع ألمانيا التي ارتفع ناتجها الصناعي، بنسبة اثنين فاصل أربعة في المائة .

قراءات أعلى في مجال الأعمال التجارية وثقة المستهلك وارتفاع الناتج الصناعي في نيسان/أبريل دفعت الرئيس الفرنسي لحشد التفاؤل بشأن صحة الاقتصاد في الأسابيع الأخيرة. انكماش الناتج الصناعي الفرنسي جاء نتيجة الانخفاض في إنتاج السلع الغذائية والزراعية وكذلك في مجال الطاقة والتعدين.

المعطيات الاحصائية قدرت أن نمو اقتصاد فرنسا البالغ حجمه تريليوني يورو، بنسبة صفر فاصل اثنين في المائة خلال الربع الثاني، لن يكون كافياً ليجنبه الانكماش خلال هذا العام .