عاجل

تقرأ الآن:

بير شتاينبروك في أواخر حملته الانتخابية يكرر أخطاءه المعهودة..


ألمانيا

بير شتاينبروك في أواخر حملته الانتخابية يكرر أخطاءه المعهودة..

في المرحلة الأخيرة من حملته الانتخابية البرلمانية في مواجهة المستشارة المحافظة آنجيلا ميركيل، اليساري الاجتماعي الديمقراطي بير شتاينبروك يحاول تدارك الفارق الكبير بينه وبينها والذي بلغ مؤخرا خمس عشرة نقطة حسب استطلاعات الرأي. من بين مساعيه لهذا الغرض دعوته الخميس إلى زيادة الضرائب على الدخول المرتفعة والتضييق على البنوك المضارِبة.شتايبروك قال في تجمعه الذي نُظِّم في مدينة هامبورغ شمال ألمانيا قال أمام الموالين له:
“هذه الحكومة مرادف للجمود. الجمود بطبيعته غير مُجهِد، وأنا أعترف أنه لا يجعلك تتصبب عرقا، وهناك مَن يحب هذه الوضعية. قد يكون ذلك جزءا مما يمكن أن يُفسِّر لماذا هذه الحكومة، على الأقل السيدة ميركيل، أحيانا تُحلِّق أبعد من الأجواء المسموح بها لأداء وظيفتها وكأنها رئيسة للبلاد تسمو على الأحزاب. إنهم يعتقدون بقدرتهم على إنقاذ أنفسهم بهذا الأسلوب الذي يهدف إلى تنويمنا”.
شتاينبروك وزير المالية الأسبق والاقتصادي اللامع الذي يُؤاخذ عليه سوء اختيار العبارات التي يخاطب بها الناخبين، سبق له الوقوع في العديد من التصريحات التي أساءتْ لسمعته ولحزبه كالتندر على آنجيلا ميركيل بأنها من ألمانيا الديمقراطية وهو ما لم يستسغه الرأي العام الذي يريد تجاوز جراح الماضي.لكن ورقةً أخرى قوية تبقى بيده في مواجهة ميركيل وهي تحالف الاجتماعيين الديمقراطيين مع الخضر الذي يضع بين يديه مبدئيا ثمانية وثلاثين بالمائة من أصوات الناخبين.