عاجل

تقرأ الآن:

العلاقات الروسية الأمريكية تُصاب بزكامٍ..لا يحول دون مشاركة واشنطن في الألعاب الشتوية الروسية للعام 2014م.


العالم

العلاقات الروسية الأمريكية تُصاب بزكامٍ..لا يحول دون مشاركة واشنطن في الألعاب الشتوية الروسية للعام 2014م.

بعد البرودة التي حلت بها في الأشهر الأخيرة بسبب عدة قضايا خلافية، العلاقات الأمريكية الروسية تصاب هذه المرة بالزكام بعد إلغاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما زيارته لنظيره الروسي فلاديمير بوتين الشهر المقبل.

لقاء القمة الأخير بين الرئيسين لم يساعد على تدفئة الأجواء الباردة رغم المصافحة التي بدت حارة بينهما أمام الصحفيين. أوباما يقول إن عودة بوتين إلى الكريملين رافقها تنامي الخطاب العدائي في روسيا للولايات المتحدة الأمريكية وإن واشنطن قررت “التوقف قليلا لمعرفة إلى أين تتجه روسيا وأين يقع جوهر مصالحنا حتى نتمكنَ من تكييف علاقاتنا. نحن نفعل ذلك من أجل أن نخدم على أحسن وجه الولايات المتحدة الأمريكية وأيضا روسيا، أو على الأقل هذا ما نطمح إليه. لكننا نعترف بوجود تباينات ولا يمكننا تجاهلها”.

لكن أوباما أوضح أن الفتور في العلاقات بين موسكو وواشنطن لا يعني مقاطعة البيت الأبيض الألعاب الأولمبية الشتوية في روسيا العام المقبل.

ردا على اتهام أوباما لولايةِ بوتين الرئاسية الأخيرة بتعكير الأجواء بين البلدين، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن البلدين ليسا في “حرب باردة” ولا يمكن العودة إليها وإن قضية العميل الأمريكي اللاجئ في روسيا إدوارد سنودن لا تأثير لها على الاتجاه العام للعلاقات بين واشنطن وموسكو.