عاجل

تقرأ الآن:

سلسلة هجمات دامية تحوِّل عيد الفطر في العراق إلى مأتم..ومخاوف من عودة العنف الطائفي


العراق

سلسلة هجمات دامية تحوِّل عيد الفطر في العراق إلى مأتم..ومخاوف من عودة العنف الطائفي

بعد شهر يوليو/تموز الدامي الذي قُتِل خلاله حوالي ألف عراقي، أكثر من 90 شخصا لقوا حتفهم وجُرِح نحو 300 في مناطق مختلفة من العراق أمس السبت في سلسلة هجمات تفجيرية وبالسلاح الناري طالت حتى المقاهي والأسواق.

هذا الدَّمار الذي طال كربلاء وكركوك وتوز خُرماتو والناصرية والعاصمة بغداد وغيرها من مدن البلاد بواسطة ستة عشر هجوما على الأقل تزامن مع الاحتفال بعيد الفطر، وهو يعيد إلى الأذهان كابوس الحرب الطائفية بين الشيعة والسُّنة، أو على الأقل هكذا بدتْ، التي بلغت أوجَها عامي 2006م و02007م.

هذه الهجمات الدّامية التي سبقتها عملية أمنية واسعة النطاق قامت بها الحكومة في شمال بغداد تحدث في أعقاب فرار مئات السجناء من سجني أبو غريب والتاجي قرب العاصمة بغداد. ومن بين ضحاياها أحياء ذات غالبية سكانية شيعية وأخرى ذات غالبية سنية.

أعمال العنف تصاعدت مجددا في العراق منذ أبريل/نيسان الماضي بشكل خاص عندما تدخلت قوات الأمن بقوة ضد اعتصام سني مناهض للحكومة التي يرأسها نوري المالكي متسببة في مقتل العشرات.