عاجل

مؤيدو مرسي يواصلون اعتصامهم رغم تهديدات الداخلية بفض الاعتصامات بالقوة

تقرأ الآن:

مؤيدو مرسي يواصلون اعتصامهم رغم تهديدات الداخلية بفض الاعتصامات بالقوة

حجم النص Aa Aa

في تحد صارخ لتهديدات السلطة الجديدة في مصر بفض اعتصامي ميداني رابعة العدوية في القاهرة والنهضة في الجيزة بالقوة، يواصل مؤيدو الرئيس المصري المعزول محمد مرسي اعتصامهم، للمطالبة بعودة الشرعية. ورغم تحذيرات الحكومة الإنتقالية المتكررة من طردهم بالقوة، يؤكد هؤلاء أنهم لن يفضوا اعتصامهم إلا بعودة مرسي.وتسود حالة من الترقب في ميداني رابعة العدوية والنهضة بعد توارد أنباء عن عزم الداخلية المصرية بدء اجراءات فض الاعتصامين فجر اليوم.القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين جمال حشمت يقول: “ هذا الاعتصام هو لجميع أبناء مصر وأي محاولة لحصاره ، أو لفرض الموت البطيء بقطع المياه أو الغذاء أو الكهرباء هو جريمة، وسيتم محاسبة أي شخص مسؤول عن هذا. أيضا أي هجوم أو قتل المصريين على أساس الخلافات السياسية كما هو حاصل الآن من جانب الشرطة والجيش أيضا سوف يعاقب، ويمكن أن يشعل مصر كلها” وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي بدأ فيه الأزهر الشريف اتصالات جديدة مع مختلف الأطراف، لمحاولة تحقيق المصالحة وانهاء حالة الاستقطاب السياسي في البلاد.وحث شيخ الأزهر الإمام الأكبر أحمد الطيب الأحد، الجانبين في مصر على تحقيق المصالحة الوطنية، داعيا كل الأطراف إلى مشاورات اليوم للتوصل إلى حل للأزمة السياسية، التي قد تقود مصر نحو المجهول.