عاجل

تقرأ الآن:

"هايبر لوب" مشروع ثوري للنقل: الانطلاق في انبوب لم يعد حلما


الولايات المتحدة الأمريكية

"هايبر لوب" مشروع ثوري للنقل: الانطلاق في انبوب لم يعد حلما

أزيح الستار في الولايات المتحدة عن مشروع ثوري للنقل البري يسمى “هايبرلوب”. إنه اشبه بانبوب ضخم وطويل تنطلق فيه كبسولات الركاب محمولة على وسادة من الهواء المضغوط بسرعة فائقة .تجربة تجعل الراكب يحس كما لو أنه على متن طائرة، بحسب وصف مبتكري المشروع.
خطة المشروع هي الربط بين مدينتي لوس انجلس وسان فرانسيسكو، ليمكنه قطع ٦٠٠ كم بينهما في نصف ساعة تقريبا.جوشوا شانك، رئيس شركة نقل يقول: “حتى لو بنيت مصعدا أو لنقل قطارا على شكل مصعد فتكاليف تنفيذه بالطريقة الامثل كبيرة جدا، قضايا البيئة ايضا تشكل تحديا مهما فالناس لا يريدون هذه الاشياء عالية الازيز قرب بيوتهم”.
سرعة “هايبرلوب” تتجاوز 1200 كم في الساعة. تكلفته حوالي ٦٠ مليار يورو ومبتكروه يقولون انه أوفر بكثيرمن القطار السريع.
عراب المشروع رجل الاعمال الامريكي ايلون ماسك، صاحب شركات مختصة بالنقل المبتكر كالسيارات الكهربائية والصواريخ. بعد ان عرض المشروع يوم الاثنين في مقال مطول، قال إنه مشغول جدا الان وتمنى على آخرين تنفيذ مشروعه للنقل الثوري.مشروع كان يبدو حتى الامس القريب اشبه بخيال علمي، خصوصا لمن يستعرض افلام الكرتون التي حلمت سابقا بما يشبه هذه الوسيلة.