عاجل

عاجل

قبول استقالة الحكومة المؤقتة في التشيك يقربها من الانتخابات المبكرة

تقرأ الآن:

قبول استقالة الحكومة المؤقتة في التشيك يقربها من الانتخابات المبكرة

حجم النص Aa Aa

الرئيسي التشيكي ميلوش زيمان يقبل استقالة صديقه ايرجي روسنك رئيس حكومة الكفاءات المؤقتة بعدما فشلت الاسبوع الماضي في تصويت للحصول على ثقة البرلمان. انه فصل جديد يطيل أمد الازمة السياسية، فالحكومة المؤقتة لم يمض عليها أكثر من شهر ونصف. تم تعيينها لتخلف حكومة بيتر نيكاس التي سقطت اثر فضيحة فساد واستغلال سلطة، أحاطت بأبرز معاوني نيكاس واجبرته على الاستقالة ما شكل ضربة قاصمة لمستقبله السياسي بعدما أمضى ثلاثة سنوات في منصبه.رئيس الوزراء المؤقت سيبقى على رأس حكومته لتصريف الاعمال ريثما تنظم انتخابات مبكرة باتت اكثر ترجيحا، فالبرلمان سيصوت بعد ايام على حل نفسه مع صعوبة افرازه لتحالفات توفر غالبية تمنح الثقة. الناطق باسم مجلس الشيوخ ميلان ستيش يقول :“أنا مقتنع بأنه بعد أن يحل مجلس النواب نفسه فعلى السيد رئيس الجمهورية قبول القرار في اقرب وقت ممكن”.
اصرار الرئيس التشيكي على تعيين حكومة لن تنال ثقة البرلمان يراه محللون تحديا لقوة الاحزاب وتحالفاتها. في هذا السياق يقول المحلل السياسي جيندرش شيدلو :“انها بداية حقبة القوة المتنامية للرئيس ميلوش زيمان بمواجهة الاحزاب السياسية“، قبل أن يضيف “فالرئيس خلال الشهرين الماضيين تصرف وكأنه يريد ان يكون المتحكم الوحيد بالسياسة التشيكية”. التشيكيون يتأملون أن تنهي الانتخابات المبكرة المرجحة حالة اضراب سياسي مستمرة، فوضع البلاد التي تعاني كغيرها تبعات الازمة المالية لا يحتمل استمرار سقوط الحكومات.