عاجل

إجراءات تفتيش حدودية مشددة تطبقها إسبانيا عند مضيق جبل طارق تثير غضب بريطانيا و التي دعت المفوضية الأوروبية إلى إجراء تحقيق فوري في تلك الإجراءات.سائقو السيارات انتظروا حوالي خمس ساعات للدخول إلى جبل طارق بسبب إجراءات التفتيش الحدودية.
آنا باستور، وزيرة التنمية الإسبانية تقول :“نحن نريد أن ندخل في حوار لإيجاد فرصة للتفاهم حول القضية ،نحن ندافع عن المصالح الإسبانية والحكومة تقوم بوابها للدفاع عن حقوقها”.
أما بريطانيا فترى أن الحل يكمن في الاحتكام إلى محكمة العدل الدولية.رئيس وزراء جبل طارق فابيان بيكاردو يقول :“أعتقد أنها ليست الطريقة المثلى للتعامل مع النزاعات الدولية اعني ما قامت به إسبانيا من خلق طوابير عند الحدود و التي تؤثر على كبار السن والعجزة والشباب، أعتقد أن الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به هو الذهاب الى المحكمة الدولية التي أنشئت لهذا الغرض .و أنا أتحدى إسبانيا في شهر أكتوبر المقبل للذهاب إلى الأمم المتحدة من اجل الدخول في حوار سياسي “.وبدأ الخلاف عندما قامت سلطات جبل طارق البريطانية ببناء جرف صخري اصطناعي في المياه المتنازع عليها ما صعب عمليات الصيد للقوارب الاسبانية في المنطقة.