عاجل

ستة وعشرون فلسطينيا من المقرر الإفراج عنهم اليوم اوغدا في إطار اتفاق لاستئناف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين التي تدعمها الولايات المتحدة.وقالت إسرائيل إن السجناء الستة والعشرين هم الدفعة الأولى من جملة مائة وأربعة سجناء قررت إسرائيل من حيث المبدأ الإفراج عنهم.
وسيتم ترحيل 14 من السجناء الذين سيفرج عنهم إلى قطاع غزة و12 إلى الضفة الغربية المحتلة.واتسم رد فعل بعض الإسرائيليين على قرار الإفراج عن السجناء الذين يقضون عقوبات طويلة بالسجن يومي الثلاثاء أو الأربعاء بالغضب. وكتب بعضهم على موقع فيسبوك “عار على الحكومة وعار على رئيس الوزراء “
هذه السيدة تقول: “ أريد من الحكومة أن تفهم أنها تعطي رسالة خاطئة إلى شبابنا، وذلك لأن شبابنا سيفهم أن دماءهم لا قيمة لها وأنهم يعطون رسالة خاطئة إلى الجانب الآخر، مفادها أنها يجب أن تمضوا قدما في القتل وهذا ما سيزيدهم قوة.”
وحاولت إسرائيل تخفيف وطأة الاتفاق على تيار أقصى اليمين بالائتلاف الحاكم يوم الأحد فأعلنت عن خطط لبناء 1187 مسكنا جديدا للمستوطنين اليهود في الضفة الغربية المحتلة وأجزاء من أراض ضمتها للقدس بعد حرب 1967.