عاجل

تقرأ الآن:

مصر تدخل نفقا مجهولا...بعد المواجهات الدامية في ميدان رابعة العدوية


مصر

مصر تدخل نفقا مجهولا...بعد المواجهات الدامية في ميدان رابعة العدوية

القاهرة بعد بدء تنفيذ قرار فض الاعتصام بالقوة تتحوّل إلى ما يشبه ساحة معركة، حسب ما شاهده اليوم مراسل يورونيوز من المنطقة محمد شيخ إبراهيم.
في القاهرة، أو في بعض جهاتها على الأقل، تقف قوات الشرطة والجيش بالدبابات والمروحيات العسكرية التي تطلق الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع، والتي وُصِفت من طرف مُراسلنا بأنها غريبة عمّا تعوَّد الناس عليه من هذا النوع من القنابل المضادة للمظاهرات، وفي المقابل يتواجه معها أنصار العودة إلى الشرعية وجماعة “الإخوان المسلمون” بالحجارة لردِّ اقتحام ميادين الاعتصام.
ساحة رابعة العدوية منذ ساعات أصبحت أخطر بقعة في مصر يسود فيها سفك الدماء ويُطلق فيها الرصاص عشوائيا وتحلق فوقها المروحيات التي لا تتردد في إطلاق النار على الذين يحاولون الصمود في الساحة التي لقي المئات من المعتصمين فيها حتفهم حتى الآن وأصيب فيها عدد أكبر بكثير من الجرحى يُقدَّر بالآلاف. أحد المعتصمين يؤكد قائلا:“الطائرات تحلق في كل مكان وتطلق القنابل (..؟..)، وهناك قناصة فوق العمارات يطلقون النار”.
معتصمون في ميدان رابعة العدوية عازمون على الصمود في وجه قوات الشرطة والجيش المدججة بالسلاح ويحاولون جمع ما استطاعوا من حجارة لمواجهة آليات القمع في ساحة أصبحتْ أقرب إلى المقبرة.مراسل يورونيوز يقول معلِّقا عمّا شاهده خلال الساعات الأخيرة في ميدان رابعة العدوية قائلا:
“ إذن هو دفاع مستميت لدى عناصر الإخوان المسلمين، هنا، الذين ما زالوا يتحصنون داخل ميدان رابعة العدوية الذي يشهد اشتباكات (..زخات رصاص تسكتُ المراسل لحظات قبل أن يواصل…) عنيفة. وكما تشاهدون الآن، زخات الرصاص تنهمر من كل جهة على ميدان رابعة العدوية”.
السلطات المصرية الفعلية تعلن حالة الطوارئ لمدة شهر في كامل أنحاء مصر مصحوبة بحظر التجوال من السابعة مساء إلى السادسة صباحا، وتدعو الجيش إلى التدخل إلى جانب القوات التي تشرف عليها وزارة الداخلية في أعقاب دعوة القيادي في حزب الحرية والعدالة المنبثق عن “الإخوان المسلمون” محمد البلتاجي المصريين إلى التظاهر ضد حُكْم العسكر في كل أنحاء مصر. وقد انطلقت المظاهرات المناهضة لحُكم العسكر في أعقاب دعوة البلتاجي هذه في العديد من أنحاء البلاد، مما يفتح مصر على المجهول.