عاجل

تقرأ الآن:

حساسية متجددة مع احتفال اليابان بانتهاء الحرب العالمية الثانية


اليابان

حساسية متجددة مع احتفال اليابان بانتهاء الحرب العالمية الثانية

احتفال رسمي كبير في اليابان بالذكرى الثامنة والستين لانتهاء الحرب العالمية الثانية. يوم احتفال ايضا للصين ولكوريا الجنوبية اللتان عانتا من الاحتلال الياباني.

لذلك تجنب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي تمجيد الجنود اليابانيين القتلى مباشرة، وهم الغزاة بنظر جيرانه، وقال في كلمة خلال الاحتفال :” لن ننسى أبدا أن ما نعيشه اليوم من سلام وازدهار بني على تضحيات ثمينة بالارواح”.

لكن الحساسية تحركت. الصين استدعت السفير الياباني في بكين، للاحتجاج على زيارة وزيرين من حكومة شينزو لضريح يمجد قتلى حروب اليابان، وبينهم اربعة عشر ممن اعتبروا من كبار مجرمي الحرب. رئيس الحكومة تجنب زيارة الضريح التذكاري وارسل هدية رمزية.

الصين لطالما رفضت بشدة هذه الزيارات، لكن الكثير من اليابانيين المحافظين ومن احزاب اليمين يواصلونها. مع ذلك فهم يقولون إن احتفالهم بالفتلى يحمل رسالة سلام، بدليل اطلاقهم للحمامات البيضاء، وليس اعتدادا بأبطال حرب شكلت كارثة انسانية لهم ولجوارهم.