عاجل

تقرأ الآن:

"ديترويتاوربيكس" موقع شاهد على تغيير وجه المدينة


الولايات المتحدة الأمريكية

"ديترويتاوربيكس" موقع شاهد على تغيير وجه المدينة

ديترويت في ولاية ميشيغين، هي اول مدينة في تاريخ الولايات المتحدة الاميركية تشهر افلاسها.
هذه المدينة الصناعية التي كانت مزدهرة وصلت اليوم الى الحضيض بعد عقود من التدهور الاقتصادي المستمر. والذي بدأ نهاية الخمسينيات حين اعلنت شركة “باكارد” اقفال مصنعها. ومنذ ذلك الحين وتتراكم الديون على المدنية والتي وصل العجز فيها الى مئة مليون دولار وهي عاجزة عن تسديدها.
ديترويت التي تحولت الى شبه مدينة اشباح بعد هجرها معظم سكانها، صار لها موقعاً الكترونياً يحمل اسم “ديترويتاوربيكس”. كما لها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

detroiturbex.com

مؤسس هذا الموقع هو مجموعة تنتمي لتيار فني، تحمل الاسم نفسه، وتقول إن الموقع يهدف لرفع مستوى الوعي للتحديات الاجتماعية والاقتصادية في المدينة من خلال التصوير الفوتوغرافي.
وهكذا فإن الموقع نشر صوراً للابنية والعمارات المهجورة مع اخرى لها اثناء فترة الازدهار ومن بين هذه الصور ايضاً صور لمؤسسات ثقافية وتعليمية ودينية وصحية، وصناعية ومراكز ترفيهيه وحدائق. وتختم احدى صفحات الموقع بعبارة “ليس لدرويت اي خيار آخر سوى التغيير، وديتروتاوربيكس توثق هذا التغيير”.

موقع “ديتروتاوربيكس” يتضمن ايضاً معلومات عن تغيرات المدينة الديموغرافية. فقبل مئة عام مثلاً، وتحديداً عام 1910، كان عدد السكان 285.700 شخص، ثم ارتفع الى ان وصل الى 1.850.000 شخص عام 1950، اما في عام 2010 فقد انخفض ليصبح 713.000 شخص.
والجدير ذكره ان اسم هذا الموقع مؤلف من جزئين الاول وهو اسم مدينة ديترويت اما الثاني، فهو اختصار لكلمتين هما Urban Exploration ، وتؤلفان عبارة تعني تياراً فنياً في التصوير الفوتوغرافي يقوم على استكشاف ابنية صنعها الانسان، ثم اصبحت اطلالاً والتي ان لم تعد تثير اهتمام احد لكنها تشكل مادة للابداع التصويري. لكن هذا التصوير يمكن ان يشكل احياناً اعتداءاً على الملكية الفردية ويعاقب عليه القانون لكن اهدافه برئية.