عاجل

تقرأ الآن:

تنديد متزايد باحداث مصر الدامية واردوغان ينتقد صمت الغرب


مصر

تنديد متزايد باحداث مصر الدامية واردوغان ينتقد صمت الغرب

ادانة شديدة وغاضبة من الحكومة التركية لاستخدام الجيش المصري القوة لفض اعتصامي انصار الرئيس المعزول محمد مرسي، حليف أنقرة. “حمام دم خطير” هو الوصف الذي اطلقه رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان على العملية، التي أدت لمقتل المئات، مطالبا مجلس الامن بالانعقاد سريعا لنقاش الازمة. انتقد ما يسميه صمت الغرب واستمرار مهادنته للجيش المصري. وقال اردوغان في مؤتمر صحافي بالعاصمة أنقرة :“اذا لم يتدخل الغرب جديا فهذا يشكك بالديمقراطية في كل العالم”.
غمز اردوغان خصوصا من موقف الولايات المتحدة، التي دانت سابقا اراقة الدماء لكنها دعت الطرفين للتراجع والعودة للحوار، والسلطات المصرية لرفع حالة الطوارئ التي فرضتها باسرع ما يمكن.فوزير الخارجية الامريكي جون كيري قال سابقا ملخصا موقف بلاده :“أحداث اليوم (أمس الاربعاء) تستحق الرثاء. إنها تتعارض مع تطلعات المصريين من اجل السلام والديمقراطية الحقيقية“، قبل أن يضيف :” المصريون داخل وخارج الحكومة بحاجة للتراجع خطوة للوراء، وهم بحاجة للتهدئة وتجنب المزيد من خسائر الارواح”.
آخر حصيلة اوردتها وزارة الصحة المصرية تحدثت عن مقتل أكثر من 460 شخصا، وجرح المئات.ردود الفعل الدولية المنددة صاحبتها بعض الردود الشعبية، فالاسلاميون في اندونيسيا تظاهروا دعما للمعتصمين المؤيدين لمرسي. هتافات احتجاج من المرجح أن تتواصل بين الاسلاميين ومؤيديهم، فالاشتباكات في مصر مرشحة للتجدد وحصيلة الضحايا لم تغلق بعد.