عاجل

عاجل

المركزية النقابية التونسية تطالب طرفي الصراع السياسي في تونس بحل خلافاتهما.

تقرأ الآن:

المركزية النقابية التونسية تطالب طرفي الصراع السياسي في تونس بحل خلافاتهما.

حجم النص Aa Aa

بعد المظاهرات النسوية مساء الثلاثاء، المركزية النقابية التونسية تطالب طرفي الصراع السياسي في تونس وهما حزب النهضة الحاكم ومَن يوصفون بالعلمانيين بالإسراع بإيجاد حلٍّ توافقي لخلافاتهم من أجل إنهاء المرحلة الانتقالية التي تعيشها البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي ونظامه.
المركزية النقابية القوية بقاعدتها الشعبية تدعو إلى الحد من تقسيم المجتمع التونسي والسعي لتفادي إدخال البلاد في دوامة العنف على النمط المصري.
زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي يقول مُحَذِّرًا:
“أقول للتونسين والتونسيات، إن الدرس المصري يجب أن يقويَ وحدتَنا وأن يُقوِّيَ حرصَنا على الوفاق لقطع الطريق أمام مَن يحلم برؤية “سِيسِي” آخر في تونس…”.
الأزمة تتفاقم في تونس منذ اغتيال المعارض اليساري محمد ابراهمي قبل 3 أسابيع والذي أدى إلى احتقان سياسي كبير في ظل أزمة اقتصادية خانقة آلت إلى مطالبة المعارضة الحكومة التي تقودها حركة النهضة بالاستقالة وتشكيل حكومة تقنوقراطية. وهو ما تعتبره “النهضة” التفافا على الديمقراطية ومحاولة لسلبها حقها في إدارة شؤون البلاد الذي نالته عبْر الانتخابات.الاقتراحات المطروحة لم يتحقق حولها الوفاق حتى الآن، والخلاف مرشَّحٌ للتطور إذا بقيت المواقف على حالها.