عاجل

تجمعات ضخمة في إسطنبول وقونية هذا السبت إستجابة لدعوة تنظيمات إسلامية مناصرة للرئيس المصري المعزول محمد مرسي للتنديد بما وصفته “بالمذابح” التي يرتكبها النظام العسكري في
مصر. أكثر من أربعة ألاف متظاهر تجمعوا أمام المسجد الجديد في حـي امينونو في اسطنبول وهتفوا “ الحكم لمرسي” و” يسقط السيسي” في إشارة إلى وزير الدفاع، وقائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح السيسي الذي أقال مرسي في الثالث من تموز-يوليو الماضي استجابة لتظاهرات شعبية واسعة عمت البلاد في الثلاثين من حزيران-يونيو، للمطالبة برحيل الرئيس الإسلامي. عدد من المتظاهرين رفعوا أعلاما مصرية ودعوا إلى “ نجدة الشعب المصري، الذي يتعرض للذبح”. “ إننا هنا من أجل هدف واحد ولأجل مُثلنا العليا. جئنا لدعم محمد مرسي الذي انتخب خلال انتخابات ديمقراطية نزيهة. الناس هنا من جميع طبقات المجتمع. هناك عمال ومدراء“، يقول هذا السيد.

“ المتظـاهرون في إسطنبول رددوا هتافات ضد الجيش المصري، الذي قام بالإنقلاب العسكري، ودعوا إلى التحرك في جميع أنحاء العالم ضد قتل المدنيين“، يؤكد مراسل يورونيوز في تركيا.

وتهاجم تركيا بشدة السلطات الموقتة في مصر حيث إستدعت سفيرها في القاهرة بعد عملية فض اعتصامي أنصار مرسي في القاهرة، التي سقط فيها مئات القتلى الأربعاء. ومنذ ذلك الحين تنظم تظاهرات يومية تأييداً لمرسي في مدن تركيا الكبرى.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، زعيم حزب العدالة والتنمية الحاكم، المنبثق من التيار الإسلامي، قد عمل على زيادة تعزيز العلاقات بين بلاده ومصر خلال عهد محمد مرسي حيث أصبحت القاهرة من شركاء أنقرة المميزين في استراتيجيتها لتعزيز نفوذها الإقليمي.

وشارك الآلاف من العرب الإسرائيليين السبت في تظاهرة في مدينة الناصرة تعبيراً عن دعمهم للرئيس المصري المعزول محمد مرسي وأطلق المتظاهرون هتافات مناهضة لرئيس أركان الجيش المصري اللواء عبد الفتاح السيسي معتبرين أنه “ينفذ أوامر الولايات المتحدة”.