عاجل

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي يبحث إعادة ترتيب أوراقه مع القاهرة


مصر

الاتحاد الأوروبي يبحث إعادة ترتيب أوراقه مع القاهرة

فيما هدد الاتحاد الأوروبي الأحد بإعادة ترتيب أوراقه مع القاهرة، من خلال إعادة النظر في علاقاته مع مصر على خلفية الأحداث الدامية الأخيرة، من المقرر أن يلتقي اليوم ممثلون للاتحاد في بروكسل، لبحث رد الدول الأوروبية على تطورات الأوضاع في مصر.

في هذه الأثناء، شدد وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، خلال لقائه أمس في باريس نظيره القطري خالد العطية على ضرورة دفع المصريين إلى الحوار.

وقال فابيوس: “ إن الوزراء الأوربيين ربما سيتخذون قرارات في منتصف الأسبوع الجاري. نحن بصدد إعادة النظر في علاقاتنا مع مصر. وهذا متوقف على تطورات الأوضاع، ثم سنرى ما هي القرارات التي نحتاج لاتخاذها”

إلى ذلك، دعا عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي الأحد إلى وقف المساعدات العسكرية لمصر بعد مقتل المئات في عملية فض اعتصامين لمؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وأعمال العنف التي تلتها.

وتقدم الولايات المتحدة مساعدات عسكرية سنوية لمصر بقيمة 1.3 مليار دولار، لكنها لم تتخذ قرارا بوقفها، غير أن الرئيس أوباما أعلن الخميس إلغاء مناورات عسكرية مشتركة مع مصر كانت مقررة الشهر القادم.

السناتور كيلي أوت، عضو جمهوري في لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي تقول: “ مع الاحداث العنيفة الأخيرة، أنا لا أرى كيف يمكننا مواصلة تقديم المساعدات. أعتقد أنه يجب أن تتوقف، لأنه وللأسف، أعتقد أن الانطباع السائد لدى المؤسسة العسكرية، ولا سيما بعد حديث الرئيس أوباما هذا الأسبوع عن عدم وقف هذه المساعدات هو أنه سنواصل تقديم مساعدتنا لهم. أنا أدعم تعليق المساعدات لمصر في هذا الوقت”

وكانت وزارة الخارجية المصرية قد تحفظت أمس على الموقف الأمريكي والأوروبي من القضية معتبرة وقف المساعدات لمصر في ظل الظروف التي تمر بها البلاد أمرا مرفوضا.

كما رفضت الخارجية المصرية، تدويل الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد خاصة بعد التصعيد الأمني الخطير الذي رافق فض اعتصامي رابعة والنهضة.