عاجل

قبلة كسينيا ريجوفا ويوليا غوشينا على منصة التتويج بذهبية أربعمائة متر تناوب ضمن بطولة العالم لألعاب القوى بموسكو أثارت جدلا كبيرا في روسيا.

البطلتان العالميتان وضعتا حدا لهذا الجدل بالتأكيد على أنّ القبلة لم تكن متعمدة وأنّها لا تحمل أي تلميح لمعارضة القانون الجديد الذي يمنع الدعاية للمثلية الجنسية في وسط المراهقين بروسيا والذي تبنته السلطات العليا نهاية يونيو/حزيران الماضي.

كسينيا ريجوفا البطلة العالمية لأربعمائة متر تناوب قالت:” بدلا من تهنئة الرياضيين لم يقرّروا إهانتي أنا ويوليا فقط بل أيضا اتحاد ألعاب القوى برمته. أولا وقبل كل شيء أريد أن أقول إنّني متزوجة كما هو الحال أيضا ليوليا….و إذا كان الأمر يهم شخصا ما فإنّه لا وجود لعلاقة لي مع يوليا، تجمعنا صداقة قديمة، نحن نتدرب سويا في فريق ميخايلوفيتش ماسلاكوف منذ ثمان سنوات، أعتقد أنّها أنسب قترة من الزمن لتكون صداقتنا جيدة وحقيقية”.

وخلال هذا المؤتمر الصحفي الذي عقد الثلاثاء بالعاصمة الروسية استنكرت كل من ريجوفا وغوشينا استغلال وسائل الإعلام الغربية لهذه القبلة لنشر وزرع جدل لا جدوى منه.