عاجل

أمطار طوفانية لا تزال تتهاطل بشدة على العاصمة الفليبينية مانيلا و ما جاورها
عدد الضحايا وصل لحد الآن إلى ثمانية قتلى

الانشطة الاقتصادية توقفت و كذا الامر بالنسبة للمدارس و الإدارات العامة التي بقيت مغلقة لليوم الثاني على التوالي ، حتى البوصة لم تفتح

مواطنة من مانيلا تقول
نحن خائفون من مياه الفيضان من أن تستمر في الارتفاع. أطفالي في الطابق العلوي بينما نحن في انتظار قوارب الانقاذ لتأتي و تساعدنا على إخلاء المكان

و وفقا للارصاد الجوية فإن الامطار تسببت فيها العاصفة الموسمية ترامي حتى و ان كانت تبعد بخمس مئة كلم عن الأرخبيل

يتعرض الفليبين في كل عام لما يفوق العشرين إعصارا ، الكثير منها كان مميتا