عاجل

بوادر الأمل تشرق على كرة القدم الصومالية

تقرأ الآن:

بوادر الأمل تشرق على كرة القدم الصومالية

حجم النص Aa Aa

رغم المآسي وجروح الماضي يجد الشباب الصومالي ظالته في هواية رياضة يكنّ لها عشقا أزليا، آثار الحرب لا زالت جليّة على شوارع مقديشو وغير بعيد ملعب بنادير امتلأ الإثنين المنصرم بمئات التلاميذ بين سن السادسة والثانية عشرة من العمر في مهرجان كوري من تنظيم الفيفا والإتحاد الصومالي للعبة.

لقاء تحفيزي بعث الأمل وسط هؤلاء جاء كخاتمة لخمسة أيام تكوينية لفائدة مدربين محليين.

أويل إسماعيل المدير الفني للإتحاد الصومالي لكرة القدم، يقول:” الشباب الصومالي يتميز بفنيات جيدة ولكن المشكلة التي نواجهها هي كوننا في حرب لمدة طويلة أمر خلق فراغا كبيرا، آمل أن نكون خلال السنين المقبلة في أحسن الأحوال لأنّنا نعرف الآن نوعا من الإستقرار”

طيلة ما يقارب ربع قرن من الزمن كانت كرة القدم غائبة كلية في الصومال، انعدام الأمن بسبب المشاكل الداخلية التي عرفتها البلاد في تلك الحقبة حال دون إمكانية تنظيم اللعبة على غرار باقي الرياضات، آخر حدث نظّمه الإتحاد الدولي لكرة يعود إلى ستة وثمانين من القرن الماضي.