عاجل

تقرأ الآن:

رياح الأزمة الهندية تهب على الاقتصادات الناشئة


مال وأعمال

رياح الأزمة الهندية تهب على الاقتصادات الناشئة

الأزمة في الهند مستمرة بشكل متصاعد، مع عجز الحكومة والمصرف المركزي عن السيطرة عليها في ظل تهاوي الروبية وتسجيل البورصة مساراً تنازلياً.
الهند ليست وحدها، حيث بدأت دول أخرى تشعر بنزيف رؤوس الأموال، لاسيما على ضوء حالة عدم اليقين بشأن الإجراءات المقبلة لمجلس الإحتياطي الاتحادي الأمريكي.
القاعدة النقدية للمصارف المركزية في كل من إندونيسيا وتركيا والهند انخفضت بين أواخر نيسان/أبريل وأواخر تموز/يوليو، لتصل إلى نسب مئوية من رقمين.
في إندونيسيا، يسعى المصرف المركزي للوقوف في وجه هذا الاتجاه، حيث اشترى كميات كبيرة من السندات لدعم العملة.
المحللون يرون أن المشكلة الحقيقية تكمن في أن الاقتصادات الناشئة هي في الواقع ضحية الانخفاض في الصادرات والطلب الكلي .