عاجل

تقرأ الآن:

لجنة تقصي حقائق برلمانية ألمانية تطرح تقريرا نهائيا عن جرائم خلية نازية


ألمانيا

لجنة تقصي حقائق برلمانية ألمانية تطرح تقريرا نهائيا عن جرائم خلية نازية

لجنة تقصي حقائق برلمانية ألمانية طرحت هذا الخميس تقريرها النهائي عن سلسلة جرائم قتل نفذتها خلية نازية وراح ضحيتها تسعة مهاجرين بالإضافة إلى شرطية ألمانية. يأتي هذا بعد مضي عام ونصف العام من عمل اللجنة حول جرائم الخلية التي كشف النقاب عنها لأول مرة في تشرين الثاني-نوفمبر من العام ألفين وأحد عشر.

وشارك في إعداد هذا التقرير الذي يضم حوالي ألف صفحة جميع الكتل البرلمانية عن أحزاب الحكومة والمعارضة. ويشمل التقرير توصيات لإصلاح الشرطة، والقضاء، والأجهزة الإستخباراتية.

“ علينا أن نضع في تفكير جميع موظفينا وخاصة الشرطة أنّ هناك أنماط تفكير مختلفة، يجب التفكير بطريقة ثقافية، والتفكير بطريقة بعيدة عن أنماط التحامل، وهذا ما علينا القيام به من خلال التدريب“، قال أحد اعضاء اللجنة.

وراح ثمانية مهاجرين من أصل تركي بالإضافة إلى آخر من أصل يوناني ضحية جرائم الخلية التي كانت تضم ثلاثة أعضاء أساسيين و عرفت باسم “خلية تسفيكاو” أو خلية “إن إس يو” وتعني “اشتراكيون نازيون تحت الأرض”. واعتبر بعض النواب أنّ هذه القضية تمثل فشلاً تاريخياً لا مثيل له للسلطات الألمانية في إشارة إلى تأخر الكشف عن الخلية، التي ارتكبت جرائمها في الفترة بين عامي ألفين وألفين وسبعة.

ويحاكم القضاء الألماني في الوقت الراهن ريناته تسيبشه العضو المتبقي من أعضاء الخلية الأساسيين بعد انتحار زميليها بالإضافة إلى أشخاص آخرين بتهمة تقديم العون لأفراد الخلية.
ومن المنتظر أن يعقد البرلمان الألماني جلسة في الثاني من آيلول-سبتمبر المقبل للنظر في التقرير.