عاجل

تقرأ الآن:

محاضر مجلس الإحتياطي لا تطمئن المستثمرين


مال وأعمال

محاضر مجلس الإحتياطي لا تطمئن المستثمرين

مجلس الإحتياطي الإتحادي في الولايات المتحدة الأميركية برئاسة بن برنانكي لن يتخلى عن سياسته المالية الفضفاضة ، حيث لم تميط التقارير اللثام عن أي مؤشر يفيد بتقليص برنامج شراء السندات، لذا فإن مليارات الدولارات ستستمر في دعم برنامج التحفيز.

الخبير كيفن كمنز يقول هناك تكهنات حول خفض سياسة التحفيز.مع ذلك، ينبغي أن يحدث هذا على الأرجح عندما يصل معدل البطالة عند عتبة خمسة أو ستة ونصف في المائة، لكي يقدم بياناً بأن مسار السياسة النقدية يمكن أن يبقى متكيفاً لفترة أطول، لذلك هناك احتمالات عدة.

مجلس الإحتياطي الإتحادي يشتري كل شهر، نوع من فيتامين التغذية للاقتصاد، أوراقاً مالية حكومية بما يعادل ثلاثة وستين مليار يورو.
المحاضر تظهر أن حفنة من أعضاء المجلس يتبنون موقفاً لصالح وضع حد لبرنامج التحفيز الإقتصادي .