عاجل

تقرأ الآن:

عمال منجم جنوب افريقي يواصلون تحديهم لشركة بريطانية تستثمره


جنوب أفريقيا

عمال منجم جنوب افريقي يواصلون تحديهم لشركة بريطانية تستثمره

نزاع مستمر بين عمال منجم ماريكانا للبلاتين في جنوب افريقيا وشركة لونمين البريطانية التي تستثمره. عمال المنجم الذي شهد مأساة مقتل المئات منهم قبل عام، رفضوا عرض الشركة لزيادة رواتبهم بنسبة 6 بالمئة، ما أفشل اتفاقا لارضاء مئات الساعين إلى رفع الرواتب وتحسين ظروف العمل.

أحد المحتجين يقول :“البعض ممن يفترض بهم تلقي راتبهم الشهري لم يدفعوا لهم. بعض الموجودين هنا كان من المفترض أن يكونوا في اجازة، لكن لم يدفع بدل اجازاتهم. هذا يوضح حجم التحدي الموجود هنا”.

يأتي هذا بعد اسبوع من احياء العمال الذكرى الاولى للمأساة التي أودت بحياة اربعة وثلاثين قتيلا وعشرات الجرحى، بعدما تدخلت الشرطة بالرصاص الحي لفض اضراب مفتوح كانوا ينظمونه.

تلك الواقعة الدموية التي ارتكبتها الشرطة غير مسبوقة في تاريخ النظام الديموقراطي لجنوب افريقيا وذكرت بجراح قمع نظام التمييز العنصري الذي انتهى في 1994.

العمال استمروا في احتجاجاتهم، والتوتر لم يتوقف، فخلال عام قتل العديد من القادة النقابيين آخرهم قبل عشرة ايام. ياتي هذا وسط خلافات بين نقابة “امكو” المحركة لقضية المنجم المنكوب والنقابة الرئيسية لمناجم الذهب التي تفقد نفوذها لصالح نظيرتها التي تحمل لواء مطالب العمال وتحثهم على عدم الرضوخ.

في موزاة النزاع، تتواصل الريبة ازاء الشرطة مع غياب نتائج اعمال لجنة التحقيق التي شكلت من اجل كشف وقائع مأساة عمال المناجم في مقتلة 16 آب 2012.