عاجل

موغابي يتولى رئاسة زيمبابوي لولاية جديدة ويصب جام غضبه على المشككين في شرعية فوزه

تقرأ الآن:

موغابي يتولى رئاسة زيمبابوي لولاية جديدة ويصب جام غضبه على المشككين في شرعية فوزه

حجم النص Aa Aa

بحضور شخصيات وقادة عدة دول إفريقية، من بينهم رئيس جنوب إفريقيا السابق ثابومبيكي ورئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية لوران كابيلا، أدى روبيرت موغابي، البالغ من العمر 89 عاما، الذي يحكم زيمبابوي منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1980م، اليمين الدستورية لمباشرة مهامه في ولاية رئاسية جديدة من 5 أعوام في حفل رسمي في أحد ملاعب كرة القدم في ضواحي العاصمة هراري.

وقال موغابي بهذه المناسبة منتقدا لندن وواشنطن:

“اليوم، هؤلاء الأنجلوساكسونيون هم الذين شكَّكوا في قرار إفريقيا بشأن انتخابات في زيمبابوي، البلد الإفريقي. لكننا نسألهم مَن يكونون؟ ومَن منحهم الحق في أن يجعلوا رؤيتَهم فوق رؤيتنا جميعا؟”.

موغابي وجَّه انتقادات شديدة اللهجة للغرب وبشكل خاص للندن وواشنطن بسبب التشكيك في نزاهة الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها بنسبة 60 بالمائة. وهو الموقف الذي تتقاسمه مع الغرب المعارضةُ التي يقودها مورغان تسفانجيرايْ الذي سبق له أن وصف انتخابات الحادي والثلاثين من يوليو/تموز بـ: “المهزلة”.

ومنع موغابي خلال الانتخابات الأخيرة الملاحظين الغربيين من المشاركة في مراقبة سير هذا الاستحقاق الرئاسي مكتفيا بالمراقبين الأفارقة الذين باركوا نتائجها.

وتفرض دول غربية عقوبات على الرئيس روبيرت موغابي ومجموعة من مساعديه بمبرر احتكار السلطة وعدم احترام حقوق الإنسان.