عاجل

تقرأ الآن:

نفوق حوالي عشرة أطنان من الأسماك بسبب التلوث في بحيرة قريبة من المركب الأولمبي في ريو دي جانيرو


البرازيل

نفوق حوالي عشرة أطنان من الأسماك بسبب التلوث في بحيرة قريبة من المركب الأولمبي في ريو دي جانيرو

التلوث يؤدي إلى نفوق حوالي عشرة أطنان من الأسماك في بحيرة قريبة من المركب الرياضي في مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل الذي يجري بناؤه لاحتضان ألعاب ألفين وستة عشر الأولمبية.

خبراء في مجال البيولوجيا يعتقدون أن التلوث ناتج عن تسرب محتويات قنوات تصريف المياه في البحيرة، فيما عمدت السلطات إلى إجراء تحقيق.

صيادون يحمِّلون السلطات المحلية المسؤولية عن هذه الكارثة التي جعلت البحيرة تفقد صفاء مياهها كما كانت في السابق. أحدهم يقول:

“في الواقع، قالوا إنها مياه الأمطار، لكن في الحقيقة، الأمر يتعلق بتسرب مياه الصرف الصحي إلى هذه البقعة دون ذكر أخرى من أحياء مجاورة تصب هنا دون معالجتها. هم قالوا إنهم سيعالجون مياه التصريف الصحي، لكن إلى حد اليوم لم يفعلوا شيئا”.

التدابير التي تحمي من تلوث البيئة تبقى ضعيفة في ريو دي جانيرو رغم المشاريع والنوايا المعلنة التي بقي العديد منها مجرد مشاريع على ورق.
وبشأن هذه البحيرة القريبة من المركب الأولمبي، وعدت السلطات بتطهير المنطقة من العناصر الملوثة قبل انطلاق الألعاب الأولمبية.